الساحرة المستديرة
__3 أغسطس – 12 نوفمبر 2022

الساحرة المستديرة

فوتبول، سوكر، كرة القدم، تختلف الأسماء لكن اللعبة واحدة، تُلعب في كل مكان، في كل قرية ومدينة، في كل بلد، في كل قارة. وسواء أحببتها أو عزفت عنها، فإن كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية على هذا الكوكب. إنها نموذج مصغَّر لعالمنا: فهي تجسّد المعضلات الاجتماعية وتعكس المحاسن والمساوئ، التحديات والنجاحات، الصراعات والانتصارات، المكاسب والخسارات. عززت التغطية الإعلامية للعبة هذه المشاعر الإنسانية وأضفت عليها هالةً من العولمة. لكن تُرى ماذا سنكتشف فيما لو خاطرنا بالنظر وراء هذا الغطاء اللامع؟

 

لقد قررنا المخاطرة هذا الصيف.

يستقبل معرض الساحرة المستديرة الزوار من 3 أغسطس إلى 12 نوفمبر 2022، وهو يتناول الأدوار المتعددة التي تلعبها وسائل الإعلام عند إيصال مجريات كرة القدم إلى العالم.

من القمصان التي يرتديها محمد صلاح ودييغو مارادونا إلى مباراة كرة قدم يتم تحليلها بالكامل من خلال البيانات، يلقي هذا المعرض الضوء على علاقة لا تشبه غيرها. وباقتفاء خطوات التقارب بين المشجعين ولاعبي كرة القدم والصحفيين، سوف تتكشف لك ديناميكيات هذه الرابطة من خلال مواضيع "خارج الملعب" و "المنطقة المختلطة" و "ما بعد المباراة". ستجد هنا طلاباً وخريجين وصحفيين وأساتذة وباحثين ولاعبي كرة قدم ومشجعين ومتخصصين في هذه الرياضة يتبادلون وجهات نظر تكشف عن الغنى الاستثنائي لتأثير اللعبة، ويحللون أسباب استمرار هذه العلاقة، التي لا تنفصم بين الإعلام وكرة القدم، في النمو والتشكل والتحول عبر الزمن والتكنولوجيا والثقافات.

عندما تكون اللعبة مهمة لمليارات الأشخاص حول العالم، نعتقد أنها لا تبقى مجرد لعبة، بل تصبح محفزاً سياسياً بمليارات الدولارات.

اللعبة تدور الآن، وقد حان دورك لمعرفة المزيد حول تشابك كرة القدم بالإعلام وبـ "الساحرة المستديرة".

يرافق هذا المعرض إصدار ملوّن باللغتين العربية والإنجليزية، ومجموعة من البرامج الحوارية وفيلم سينمائي. تابع صفحات المتحف على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على آخر المستجدات والفعاليات.